الموجــــــــــه العــــــــــــام
المجلـــــس الــتنسيقـــــــي
من رجال المدرسة الأبوية
ربـــــــــــــــاط عتـــــــــــــق
مدرســـــــــــة حـــــــــــراء
دار الــــــــــــــزهــــــــــراء
الثقــــــــــافة والإعــــــــلام
العيــــــــادة الصحيـــــــــــة
الــــدورات الصيفيــــــــــــة
معــــــــــالم يمنيـــــــــــــــة
 
ارشيـــف الأخبـــــار
أرشيف الفتـــــــاوى
أرشيف كلمة الشهر
أرشيف المقــــالات
 

ابحث في الموقع


 
موقع رباط عتق - كلمة الشهر
 
الحبيب أبوبكرالمشهور
الحبيب أبوبكرالمشهور
 كلمة شهرربيع الأول من عام  1430

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وبالحمد نبدأ افتتاح موقعنا الجديد الحامل اسم رباط التربية الإسلامية بعتق .. ونصلي ونسلم على سيد الخلق سيدنا محمد بن عبدالله المنتشر نوره في الغرب والشرق وعلى آله الأطهار وصحابته الأبرار وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الجمع والفرق .. وبعد .. فهذا موقع اخترناه لنشر ما يتعلق بدور رباط التربية الإسلامية بعتق باعتباره أحد أربطة التربية الإسلامية الداعية إلى بناء الأجيال على السلام والمحبة والرحمة . شعاره التربية قبل التعليم والإنسان قبل البنيان والمعلم قبل المنهج ومهمته العملية بناء المثلث المدموج والمعادل الرابع في واقعنا المعاصر الواقع الذي اعتنى بواحد من ثوابت المثلث المشار إليه وهو التعليم وحده .. وإن دورنا في المجتمع سدّ الثغرات الباقية وهي التربية والتعليم والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وأما المعادل الرابع فهو الاكتفاء الذاتي في الرزق وسد حاجة الحياة ..
ويؤدي رباط التربية الإسلامية دوره التعليمي والدعوي والاجتماعي على أكمل الوجوه وفق الإمكانات المتاحه . وسيظل يؤدي دوره مستقبلا حسب الخطط التي يضعها مجلس التنسيق وإدارة الرباط .
إن المرحلة المعاصرة تشهد سباقا متناهيا لإعادة ترتيب الوعي الإنساني وفق الظروف المستجدّة للمسيرة العالمية . وإن ديننا الإسلامي قد وضع لنا في الأصلين الشرعيين كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ثوابت المسيرة الإسلامية باعتبارها الرسالة الأخيرة في حمل منهج العدل والحق أمام كافة الأطروحات الإنسانية . وهذا الذي نحن وكثير من الخيّرين بصدد خدمته في عالمنا الإسلامي بُعيد إصابتنا بداء الأمم ووقوعنا في التمرحل الغثائي الهالك .. وما نحن في هذا الأمر إلا دعاة سلام وحكمة نعالج الخطأ بالصواب وندعو إلى العمل الدؤوب إلى قراءة السنة والكتاب قراءة واعية تتناسب مع مراد الله في عباده .. ففي ذلك المخرج والمنجأ .
وهكذا نسير على طريق الخدمة المباركة في يمن الإيمان والحكمة .
والله من وراء القصد ..

 

   
 
حكم وإطروحات إسلامية

لاتعالج الأزمات بالتطرف والصراع .. وإنما تعالج في دين الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة وحسن الإستماع
الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية

 
 
 
  المكتبة المسموعة
  اذهب الى سجل الزوار
   

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع رباط عتق 1425 - 1429 هـ