الموجــــــــــه العــــــــــــام
المجلـــــس الــتنسيقـــــــي
من رجال المدرسة الأبوية
ربـــــــــــــــاط عتـــــــــــــق
مدرســـــــــــة حـــــــــــراء
دار الــــــــــــــزهــــــــــراء
الثقــــــــــافة والإعــــــــلام
العيــــــــادة الصحيـــــــــــة
الــــدورات الصيفيــــــــــــة
معــــــــــالم يمنيـــــــــــــــة
 
ارشيـــف الأخبـــــار
أرشيف الفتـــــــاوى
أرشيف كلمة الشهر
أرشيف المقــــالات
 

ابحث في الموقع


 
موقع رباط عتق-الفتاوى
 الصفحة الرئيسية الفتـــــاوى العبـادات
الصفحات     
  [ أم محمد - 6/26/2009 ]

السؤال ماحكم وضع قطرة العين للصيام؟
الجواب الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.. يجوز للصائم أن يضع قطرة العين إن احتاج إليها ولا يضر ذلك في صومه وإن احس بطعمها في لسانه, والله تعالى أعلم.


       [ مصطفى الجنان - 6/26/2009 ]

السؤال ماحكم الصيام لمريض يغسل الكلى بالنسبة ليوم الغسيل وذلك بسبب خروج الدم من الجسم ثم عودته إليه وإدخال بعض الفيتامينات الضرورية أثناء الغسيل . وماحكم شراء كلية وزرعها وجزاكم الله خيرأً .
الجواب بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وصحبه والتابعين، أما بعد: فالجواب – والله الموفق للصواب – فللعلماء كلام كثير حول دخول شيء إلى جسم الإنسان عبر الإبرة، فمنهم من أفتى بفطر الصائم بدخول شيء عبر الإبرة سواء كان دواءً أو غذاء، ومنهم من فرق ما بين الدواء والغذاء، ومنهم قال بضرورة النقل وتوقف الحياة عليه، والراجح أن الإبرة المغذية التي تستعمل فيها الفيتامينات وغير ذلك من المواد التي تروي من العطش وتشبع الجيعان تفطر الصائم، وهكذا الحال بالنسبة للسائل، فإن اضطر إلى تصفية وغسل الكلى في نهار رمضان عليه أن يقضي أيام التصفية لأنه يعد مفطراً بإدخال شيء عبر الإبرة وخاصة الإبرة الوريدية ولا يأثم بذلك لأنه مضطر إلى ذلك، أما إن أمكن أن يفعل ذلك في الليل من غير مشقة وجب عليه ذلك حتى يتمكن من صيام النهار من غير عارض يبطل صومه، والله العالم بالصواب. أما بالنسبة لحكم شراء الكِلْيَة وزرعها فللعلماء في ذلك تفصيل، والخلاصة في ذلك أن العلماء المعتبرين اتفقوا على تحريم بيع الأعضاء، وأجاز فريق منهم نقل العضو تبرعاً بشروط منها: 1- ضرورة النقل وتوقف الحياة عليه. 2- أن يصرح الطبيب أو الأطباء الثقات بأن نقل هذا العضو من شخص إلى آخر لا يترتب عليه ضرر بليغ بالشخص المتبرع، وإنما يترتب عليه حياة الشخص المتبرَّع له وإنقاذه من مرض عضال. وهناك من العلماء من أفتى بعدم جواز نقل الأعضاء مطلقاً، والحاصل في مسألة التبرع سعة دون البيع، والله تعالى أعلم.


 
إسم السائل(*) :
البريد الإلكتروني(*) :
نص السؤال(*) :

 
ملحوظة: الحقول التي عليها علامة (*) لابد من تعبئتها.
 

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع رباط عتق 1425 - 1429 هـ